logo


الحمل وصحة العظام




      تحتاج الحامل والمرضعة الي 1000 ملليجرام كالسيوم في اليوم بينما تحتاج الحوامل والمرضعات اللاتي تحت سن العشرين الي 1300 ملليجرام يوميا لانهن لازلن في مرحلة تكوين العظام, ويزيد فقد الام للعظام خلال الشهور الثلاثة الاخيرة من الحمل, وتفقد الحامل 3% من كتلة عظامها مع كل حمل ولكن هناك دراسات توضح ان الام تسترد صحة عظامها خلال ال 6 شهور الاولي بعد الولادة لغير المرضعات
     ويتم تشخيص 56% من حالات هشاشة العظام المصاحبة للحمل اثناء فترة النفاس و 41% اثناء الثلاثة شهور الاخيرة من الحمل, وتشتكي السيدة الحامل من الم في الظهر او قصر القامة او كسر بالعامود الفقري اوالم في اعلي الفخد ولكن نادرا ما يحدث كسر في عظمة الفخد
     وعادة تظهر هذه الاعراض في الحمل الاول وتكون مؤقتة فلا تعود مرة اخري, ولذلك يمكن ان تكون بسبب عوامل جينية او عوامل اخري لا صلة لها بالحمل
الرضاعة وصحة العظام  
     يتم تشخيص هشاشة العظام عادة في المرضعات خلال الفترة من اسبوع واحد الي 7 شهور بعد الولادة, ويفقد العامود الفقري 3 – 5% من كثافته خلال فترة الرضاعة ولكن يستعيد كامل صحته خلال 6 شهور بعد الفطام, وهناك دراسات توضح ان نزول الدورة الشهرية مبكرا اثناء فترة الرضاعة تقلل من خطر هشاشة العظام
 عدد المواليد وصحة الحمل
     تدل الدراسات علي ان كثرة الانجاب تقلل من خطر حدوث الهشاشة وتزيد من كثافة العظام, فانجاب 3 اطفال او اكثر تقلل من خطر حدوث كسور الفخد 30 – 40% مقارنة بمن لم تنجب من قبل

 

تمت المراجعة في 26 – 10 – 2017




Share