logo


العلاج الجراحي للحمل خارج الرحم




يمكن ان يتم علاج الحمل خارج الرحم جراحيا اما بعملية فتح بطن او باستخدام المنظار الباطني الجراحي
اذا لم تكن الانابيب منفجرة فان الجراحة عادة تتم بالمنظار الباطني الجراحي
اما حالات انفجار الانبوبة او النزيف الداخلي فهي تجري عادة بعمليات فتح البطن لانها اسرع من المنظار

انواع الجراحات المختلفة في الحمل خارج الرحم

فتح الانبوبة – عمل فتحة صغيرة في الانبوبة وازالة الحمل من خلالها
استئصال الانبوبة – ازالة الانبوبة بالكامل
استئصال الجزء المصاب فقط – ثم اعادة خياطة جزئي الانبوبة السليمين معا
عصر بوق الانبوبة – لاستخراج الحمل خارج الرحم من فتحة الطرف الحر من الانبوبة
وعادة يتم اختيار عملية استئصال الانبوبة بالكامل في حالة عدم الحاجة الي الحمل مستقبلا او انفجار الانبوبة او وجود تشوه شديد في الانبوبة من اثر الحمل خارج الرحم

استمرار الحمل خارج الرحم

اذا لم يتم استئصال الانبوبة فانه يتبقي خطر من ترك بعض بقايا خلايا الحمل بداخل الانبوبة والتي يمكن ان تستمر وتنمو وتكون ورما قد ينفجر في المستقبل ويسبب نزيفا داخليا
وقد تم تسجيل حالات لمريضات ظهرت لديهن اعراض بسبب استبقاء الانبوبة 10 ايام علي الاقل بعد الجراحة

ما هي نسبة حدوث استمرار الحمل خارج الرحم؟

من 3 – 5%  في عمليات فتح البطن
من 3 – 20% في عمليات المنظار الباطني الجراحي – ولكن اغلب الدراسات من 5 – 10 في المائة
ولهذا فمن الافضل متابعة هرمون الحمل اسبوعيا بعد الجراحة الي ان يصبح سالبا
واذا تم تشخيص استمرار الحمل خارج الرحم يعالج عادة بالمثوتركسات




Share