logo


العوامل المرتبطة بسرطان الثدي




العوامل الوراثية
      لعل السرطان الوراثي هو اكثر الانواع ازعاجا للسيدات فهو يمكن ان يصيب الثدي او المبيض او القولون رغم ان الاسباب الجينية الوراثية للسرطان لا تسبب الا اقل من 15% من حالات سرطان الثدي كلها, اي انه عند وجود عامل وراثي للسرطان في العائلة فان 85% من سيدات العائلة لا يصبن به, ويتميز السرطان الوراثي بحدوثه في سن مبكرة عن السرطان الغير وراثي, واذا حدثت اصابة بسرطان الثدي لسيدة بعد بلوغها سن اليأس فأن ذلك يدل علي ان السرطان غير وراثيا, اما اذا حدثت الاصابة بالسرطان قبل بلوغ سن اليأس فهو وراثيا علي الارجح ويكون الاقارب من الدرجة الاولي كالام والاخت والابنة في خطر من الاصابة به, ويمكن ان تنتقل الجينات المسببة للسرطان عن طريق الاب او الام فيزيد خطر الاصابة بالسرطان عند حدوث اصابة بالسرطان في العمات او الخالات او بناتهن ولكن يكون الخطر في اقارب الدرجة الثانية اقل من الخطر عند حدوث اصابة في اقارب الدرجة الاولي, ويزيد الخطر عند حدوث اكثر من اصابة في العائلة وعند حدوث اصابة بسرطان المبيض او القولون كذلك
حبوب منع الحمل والهرمونات التعويضية
      اغلب الناس يعتقدون في تناول الهرمونات كمسبب في حدوث سرطان الثدي مع ان حبوب منع الحمل المنخفضة المفعول والمتداولة حاليا في الاسواق لا تسبب اكثر من 1% من حالات سرطان الثدي كلها, وتكون الخطورة اعلي في السنوات الاولي من تناول حبوب منع الحمل للمرة الاولي كما يكون سن المريضة اصغر نسبيا, وتنخفض الخطورة بالتدريج عند التوقف عن تناول حبوب منع الحمل  حتي تتساوي مع الخطورة في السيدات اللاتي لم يتناولن حبوب منع الحمل قط بعد 10 سنوات من التوقف
      ويتميز السرطان الذي يحدث بسبب حبوب منع الحمل بأنه ابطأ في النمو واقل انتشارا عن السرطانات التي لا ترتبط بحبوب منع الحمل اي انه اقل خطورة من النواع الاخري, ولا يرتبط خطر السرطان بنوعا معينا من حبوب منع الحمل او وجود عامل وراثي او عرق السيدة كما لا تزيد الخطورة مع طول مدة تناول الحبوب
      كذلك يرتبط تناول الهرمونات التعويضية بعد سن اليأس بسرطان الثدي فلا يجب تناولها الا عند الضرورة القصوي ولفترات قليلة, اما في حالات سن اليأس المبكر فيمكن للسيدة تناول الهرمونات التعويضية حتي سن الاربعين ثم التوقف بعد ذلك
العوامل الاخري المرتبطة بسرطان الثدي
     تزيد خطورة الاصابة بسرطان الثدي في السيدات الاتي يعانين من مرض تليف الثدي المتحوصل بنسبة 44% وخاصة اذا كانت انسجة المرض من النوع الذي ينقسم باستمرار او اذا كان هناك عامل وراثي في العائلة, كما تزيد الخطورة في السيدات اللاتي اصبن بسرطان الثدي في الثدي الاخر او سرطان المبيض او القولون او الرحم او اللاتي تلقين علاج اشعاعي من قبل
    كما تزيد نسبة الاصابة في السيدات اللاتي لم يحملن من قبل او السيدات اللاتي حملن في سن متأخر بعد سن ال 35 سنة او مبكرا قبل سن العشرين, كما تزيد الخطورة في السيدات اللاتي لم يرضعن من قبل او ارضعن اطفالهن لفترة وجيزة, وفي السيدات اللاتي بلغن مبكرا قبل سن الثاني عشر او بعد سن السابعة عشر او اللاتي بلغن سن اليأس بعد سن الخمسين
      كما تزيد خطورة الاصابة بسرطان الثدي عند السيدات اللاتي يعانين من تضخم الثدي او السمنة المفرطة او قلة النشط الرياضي او الادمان علي الكحوليات او السجائر
تمت المراجعة في 25 – 10 – 2017




Share