logo


تليف وتحوصل الثدي




 

ما هو تليف وتحوصل الثدي؟

يتميز تليف وتحوصل الثدي بأنتشار كلاكيع صغيرة في احد او كلا الثديين مع الشعور بعدم الراحة عادة, والسبب في ذلك هو وجود اكياس او حويصلات صغيرة بالثدي, وهذه الحالة حميدة ومنتشرة جدا وليست سرطانية او خبيثة, ويطلق علي هذا المرض الان: التغيرات التليفية في الثدي او حالة تليف الثدي, وتعتبر هذه الحالة من اكثر اسباب وجود كلاكيع في الثدي لانها تصيب اكثر من 60% من النساء اللاتي ما بين 30 – 50 سنة وتميل الي الاختفاء بعد سن انقطاع الطمث
وتختلف صورة الحالة تبعا لشدة المرض مما يصعب التشخيص, فبعض السيدات تكون لديهن اعراض خفيفة للغاية ويشتكين من الم خفيف في الثدي او الم عند اللمس, ويمكن ان يتواجد الالم قبل الدورة فقط, وعند اجراء الفحص الذاتي للثديين او حتي عند فحص الطبيب في هذه الحالات لا يمكن العثور علي الكلاكيع, ولكن في البعض الاخر يتواجد الم الثدي بصفة مستمرة ويمكن العثور بسهولة علي كلاكيع صغيرة منتشرة في كلا الثديين عند الفحص

هل هناك فرق بين حالة تليف وتحوصل الثدي ومرض تليف وتحوصل الثدي؟

لا, فقديما كانت حالة تليف وتحوصل الثدي تسمي غالبا مرض تليف وتحوصل الثدي, ولكنها ليست مرضا ولكن حالة, فغالبية السيدات يملن الي وجود بعض التكلكع في اثدائهن ولهذا من الانسب الان تسميتها حالة تليف وتحوصل الثدي
وهناك تسميات اخري لهذة الحالة مثل: النمو الغيرطبيعي للغدد اللبنية, الغدد اللبنية المتحوصلة والمنتشرة, مرض الثدي الحميد ( والذي يشمل ايضا التغيرات الحميدة الاخري في الثدي بما فيها العدوي )

ما الذي يسبب تليف وتحوصل الثديين؟

تشمل حالة تليف وتحوصل الثديين الغدد اللبنية والتي وظيفتها الاساسية هي انتاج وافراز اللبن, وتشغل الغدد اللبنية معظم مساحة الثدي ويحيط بها الخلايا الدهنية والانسجة الضامة, وتتكون الغدد اللبنية من انواع مختلفة من الخلايا: 1- تجمعات لخلايا مفرزة ( وهي التي تنتج اللبن ) متصلة بقنوات لبنية, 2 – خلايا تبطن سطح الخلايا المفرزة وتسمي الخلايا السطحية
واهم العوامل المسببة لحالة تليف وتحوصل الثدي هي اختلاف مستوي الهرمونات اثناء الدورة الشهرية, واهم هذه الهرمونات هما الاستروجين والبروجيستيرون, فهذان الهرمونان يؤثران مباشرا علي انسجة الثدي وعلي نمو خلايا الثدي وتكاثرها
وهناك هرمونات كثيرة اخري تلعب ايضا دورا هاما في التسبب في حالة تليف وتحوصل الثديين مثل: البرولاكتين وعامل النمو والانسولين وهرمون الثيروكسين, وبالاضافة الي ذلك فان الثدي نفسه ينتج هرمونات من الغدد اللبنية ومن الخلايا الدهنية, وتخرج اشارات من هذه الهرمونات المنتجة وترسل الي خلايا الثدي, وهذه الاشارات يمكن في الحقيقة ان تكون العامل المؤدي الي ظهور الاعراض, كما يمكن ان تعزز من تأثير الاستروجين والبروجيستيرون علي الثدي والعكس صحيح
ونفس الهرمونات التي تعد انسجة الخلايا الغددية في الثدي لاحتمال انتاج اللبن اثناء الرضاعة هي ايضا المسئولة عن الدورة الشهرية, ولكن هناك فروق جوهرية بين ما يحدث في الثدي والرحم
في الرحم تعمل هذه الهرمونات علي نمو وتكاثر الخلايا التي تبطن الرحم, واذا لم يحدث الحمل تتقشر بطانة الرحم وتخرج علي هيئة الدورة الشهرية
وفي  الثدي تنشط نفس هذه الهرمونات نمو الانسجة الغددية وتزيد من نشاط الاوعية الدموية والأيض في الخلايا اللبنية والانسجة الضامة, وكل هذه الانشطة يؤدي الي الاحساس بأمتلاء وتورم الثدي نتيجة لاحتجاز السوائل فيه وهو ما تشعر به المرأة عادة قبل الدورة الشهرية
وعندما تنتهي الدورة الشهرية فان هذه الخلايا المنشطة بالثدي لا يمكن ان تتقشر وتخرج من الجسم مثلما يحدث في الرحم, وانما تمر بحالة موت مبرمجة, وخلال هذه الفترة تفرز انزيمات خاصة لهضم الخلايا الميتة من الداخل, ثم تتمزق هذه الخلايا وتتجزء مما يؤدي الي بقايا من الخلايا الميتة والتي يتم تجزئتها اكثر بواسطة خلايا الالتهابات المنظفة والخلايا الغددية القريبة
واثناء ذلك يمكن ان تؤدي بقايا الخلايا المجزئة وخلايا الالتهابات الي تليفات تضر بالقنوات اللبنية وانسجة الخلايا الغددية, كما يمكن ان تفرز بعض بقايا الخلايا الميتة مواد تشبه الهرمونات تؤثر علي الخلايا والقنوات والانسجة الضامة المحيطة بها
وتختلف كمية الخلايا الممزقة ودرجة الالتهابات وكفاءة الخلايا المنظفة في الثدي من سيدة الي الاخري, كما يمكن ان تتذبذب هذه العوامل من شهر للاخر في نفس السيدة, ويمكن حتي ان تختلف من منطقة للاخري في نفس الثدي

من هن السيدات العرضة اكثر للاصابة بحالة تليف وتحوصل الثدي؟

تصيب حالة تليف وتحوصل الثدي السيدات من سن 30 فأكثر, والسبب في ذلك ان هذه الحالة تحدث نتيجة تراكم تغيرات علي مر الشهور خلال الدورة الشهرية وتجمع السوائل والخلايا وبقايا الانسجة  بداخل الثدي, وتبدء الحالة من سن البلوغ وتستمر الي سن انقطاع الطمث, وبعد انقطاع الطمث تقل المشاكل الناتجة عن هذه الحالة

هل يمكن ان تصيب حالة تليف وتحوصل الثدي ثدي واحد؟

غالبا لا, فالقاعدة هي ان هذه الحالة تميل الي ان تصيب كلا الثديين معا, ويمكن ان تكون الاصابة اكثر في احد الثديين عن الاخر, ولكن الثدي الاقل اصابة غالبا ما يصبح مثل الثدي الاكثر اصابة علي مر السنوات

لماذا من المهم تشخيص حالة تليف وتحوصل الثدي؟

المشكلة الرئيسية في حالة تليف وتحوصل الثدي هي خطر الاصابة بسرطان الثدي, وحالة تليف وتحوصل الثدي في حد ذاتها حميدة وليست خبيثة ومنتشرة بشكل كبير, بالاضافة الي ذلك فسرطان الثدي من السرطانات المنتشرة في السيدات, وكلا من الحالتين – احدهما حميد والاخر من الاسباب الرئيسية للوفاة بسبب السرطان في السيدات- ينموان في نفس العضو – الثدي, وكلا الحالتين يمكن ان يحتويا علي وجود تورمات في الثدي
وكلاكيع حالة تليف وتحوصل الثدي يمكن ان تشابه ورم خبيث بالثدي, واحيانا يمكن هذه الحالة ان تجعل من الصعب العثور علي السرطان, ولهذا فوجود حالة تليف وتحوصل الثدي يجعل كل من المريضة والطبيب يهتمان باحتمال وجود سرطان في الثدي, والسيدة التي تعاني من تليف وتحوصل الثدي يجب ان تجري اختبارات ضرورية بالاضافة الي الماموجرام لاستبعاد وجود ورم خبيث

كيف يتم تشخيص حالة تليف وتحوصل الثدي؟

من علامات وجود حالة تليف وتحوصل الثدي هو وجود الم او الاحساس بعدم الراحة في الثدي, لكن يمكن ايضا ان لا يكون هناك اي اعراض, والاحساس بعدم الراحة يتضمن الم مبهم وثقيل في الثدي او الم عند لمس الثدي او حكة بالحلمة او الاحساس بامتلاء الثدي, ويمكن ان تكون هذه الاعراض مستمرة او متقطعة, و تظهر علي الاخص عند بداية كل دورة شهرية وتختفي مباشرا بعدها
والطريقة الاولية في تشخيص حالة تليف وتحوصل الثدي هي الفحص اليدوي والاحساس بوجود كلاكيع في الثدي, ويمكن العثور علي الكلاكيع اثناء الفحص الذاتي للثديين او اثناء فحص الطبيب, وتتواجد هذه الكلاكيع اكثر في الربع العلوي الخارجي من الثدي, وتكون الكلاكيع سهلة التحرك في مادة الثدي ومستديرة عادة ولها سطح املس ويمكن ان تكون مطاطية او متغيرة في الشكل, واحيانا تكون غير منتظمة او مستطيلة او مثل حبات السبحة الصغيرة,وكل هذه الصفات تتغير من سيدة للاخري
وفي الحالات الشديدة يكون من الصعب فحص السيدة والاحساس بالكلاكيع يدويا, وحتي الماموجرام يمكن ان يكون صعبا في التفسير, وفي هذه الحالات يكون الفحص بالموجات الفوق الصوتية او بالاختبارات الاخري مناسبا ومساعدا علي التشخيص, كما يمكن ان تؤخذ عينة من انسجة الثدي بابرة او بالجراحة للتشخيص الدقيق وللتفرقة بين حالة تليف وتحوصل الثدي وسرطان الثدي

هل هناك اكثر من نوع في حالة تليف وتحوصل الثدي؟

نعم, عند اخذ عينات من انسجة الثدي وفحصها تحت الميكروسكوب من المحتمل التعرف علي انواع مختلفة من حالة تليف وتحوصل الثدي, فهناك حالات من تليف وتحوصل الثدي تظهر تغيرات قليلة في انسجة الثدي, وحالات اخري تشمل اعداد كبيرة من الحويصلات وتليفات كثيرة في انسجة الثدي, وبالاضافة لذلك في بعض حالات تليف وتحوصل الثدي تكون هناك خلايا غريبة الشكل
الحويصلات والتليف: عادة يكون هناك بعض الافراز للبن من خلايا الغدد المفرزة حتي اذا لم يكن الثدي منشطا لافراز اللبن, وهذه الافرازات تمتص طبيعيا في القنوات اللبنية, ولكن هذه الافرازات يمكن ان تعوق حركتها و تحتجز في الجزء الغددي من الثدي عندما يكون هناك انسجة متضررة او متليفة في الثدي , مما يؤدي الي ظهور اكياس ممتليئة بسائل تسمي حويصلات, ويمكن ان يكون هناك افراز متزايد نتيجة للتنشيط بالمواد المشابهة للهرمونات في اماكن من الثدي, والحويصلات المنتجة يمكن ان تكون ميكروسكوبية او تكبر الي ان تحتوي علي كميات كبيرة من السوائل, وهذه الحويصلات الكبيرة يمكن ان نشعر بها عند الفحص مثل كلاكيع في الثدي, وحتي الحويصلات الميكروسكوبية يمكن ان نشعر بها احيانا ككلاكيع اذا اجتمعت عدة حويصلات صغيرة مع وجود تليفات حول الحويصلات
نمو خلايا الثدي بكثرة والنمو الغير نموذجي لخلايا الثدي: مع التنشيط المتكرر من الهرمونات الطبيعية, ومن المحتمل ايضا تحت تأثير مواد عديدة تشبه الهرمونات تفرز من الثدي , يمكن ان تفقد قليلا من الخلايا السطحية التي تبطن القنوات اللبنية جيناتها المسيطرة والتي عادة تحد من انقسام الخلية, وعندما يحدث ذلك, تبدء الخلايا في الانقسام مؤدية الي انماط غير طبيعية من الخلايا السطحية, وهذا الانقسام بكثرة للخلايا يسمي كثرة الانقسام, واحيانا تبدو الخلايا المنقسمة بكثرة غير طبيعية في الشكل عن الخلايا الطبيعية الانقسام- وتسمي بالخلايا الغير نموذجية, وتستمر هذه الخلايا الغير نموذجية في الانقسام والتجمع مكونه تجمعات للخلايا الغير نموذجية

لماذا يمكن ان يصاحب تليف وتحوصل الثدي زيادة خطر حدوث سرطان الثدي ؟

يصاحب حالة تليف وتحوصل الثدي التي تشمل تكاثر خلايا الثدي زيادة قليلة في خطر الاصابة بسرطان الثدي, ويصاحب التكاثر الغير نموذجي زيادة متوسطة في خطر الاصابة بسرطان الثدي بالمقارنة بالسيدات اللاتي لا يعانين من تليف وتحوصل الثدي, وهذا لان الاخطاء الجينية المسماة بالطفرات تبدأ في التجمع في الخلايا التي لم تعد تستجيب طبيعيا للاشارات التي تتحكم عادة في تكاثر ونمو الخلايا, وهذه الخلايا يمكن ان تعاني ايضا من عدم القدرة علي اصلاح اي خلل جيني بها, وكلما زاد عدد الخلايا الغير نموذجية تتراكم الاخطاء الجينية الاضافية بها
ويمكن ايضا ان تعمل السموم البيئية والغذائية والايضية علي زيادة خطر الطفرات في جهاز السيدة الهرموني المعقد وبذلك تزيد من خطر الاصابة بسرطان الثدي, وقد تم اكتشاف ان الاشخاص يختلفون في قدراتهم علي امتصاص وازالة السموم من الجسم, ويمكن ان يكون هذا الاختلاف بسبب اختلافات متوارثة, وتضرر حمض الدي- ان – ايه مما يؤدي الي الاخطاء الجينية والطفرات هي التي تؤدي الي زيادة خطر سرطان الثدي الذي يصاحب بعض حالات تليف وتحوصل الثدي, والقدرة علي التعرف وتصليح اضرار حمض الدي – ان – ايه التي تكون موجودة في الخلايا الطبيعية تختلف من شخص للاخر

لماذا لا نأخذ عينات من كل السيدات المصابات بتليف وتحوصل الثدي؟

احد الاسباب لاخذ عينة من الثدي هو لتشخيص سرطان الثدي, وسبب اخر هو للتعرف علي السيدات المصابات بحالة تليف وتحوصل الثدي واللاتي تحت خطر الاصابة بسرطان الثدي في المستقبل, ولكن من المهم التذكير ان شدة الاعراض – الالم او الاحساس بعدم الراحة – وكثرة الكلاكيع في الثدي عند الفحص الاكلينيكي لا ترتبط بالضرورة مع شدة الحالة او التغيرات  المتواجدة في الخلايا عند الفحص المجهري, ولهذا من الصعوبة بمكان التوصية بأخذ عينة من انسجة الثدي في الحالات ذات الخطر العالي
ومن الاسباب الاضافية لعدم أخذ عينات من انسجة الثدي في جميع السيدات المصابات بحالة تليف وتحوصل الثدي : 1 – الطبيعة النافذة لاجراء اخذ العينة – 2 – الاحتياج الي التخدير – 3 – التكلفة بالمقارنة بالاستفادة, وافضل من ذلك فان غالبية السيدات المصابات بحالة تليف وتحوصل الثدي يتم متابعتهن لمدة طويلة كما لو كن جميعا تحت خطر الاصابة بسرطان الثدي, ويجب ان تتأكد السيدة بنفسها ان طبيبها يتابعها في اوقات منتظمة




Share