logo


طريقة العلاج بالابر المنشطة للتبويض




يعتبر العلاج بمنشطات الغدد التناسلية محاولة لمحاكاة النمو الطبيعي للحويصلة في الدورة الطبيعية علي قدر الإمكان , وأول مؤشر لهذا النمو هي الزيادة المطردة في مستوي الاستراديول في الدم
وكمية العلاج المطلوبة لإحداث النمو الكافي للحويصلة وكذلك الوقت الذي يستغرقه العلاج يختلف ليس فقط من مريضة لآخري ولكن أيضا من كورس لأخر في المريضة الواحدة

ولهذا يجب أن وصف الابر المنشطة فقط إن كانت

هناك إمكانية قياس نسبة الإستردول بسرعة ويوميا
او إذا كانت متابعة التبويض بالموجات فوق الصوتية المهبلية متاحة

الابرة التفجيرية

عادة تستخدم الابر التفجيرية المحتوية علي هرمون الحمل لتفجير الحويصلة وخروج البويضة مع الابر المنشطة للتبويض, ولكن التفجير التلقائي للحويصلة  يحدث أحيانا ويمكن الكشف عنه بواسطة
شرائط الإل – إتش في البول
أو بقياس مستوي الإستراديول
أو بمتابعة حجم الحويصلة بالموجات الفوق صوتية

الكلوميد مع الابر المنشطة

يمكن استخدام الكلوميفين مع ابر التنشيط لتقليل كمية منشطات الغدد التناسلية الكلية اللازمة للعلاج
ويوصف الكلوميفين لمدة 5 أيام لينشط  نمو الحويصلة جزئيا
ويمكن أن يبدأ منشط الغدد التناسلية في نفس الوقت أو يؤخر حتى ينتهي الكلوميفين

البدء في الابر المنشطة

تبدأ المريضة في اخذ الحقن في اليوم الثاني أو الثالث من الدورة بعد أجراء تقييم  بواسطة الموجات الفوق صوتية وتحليل الهرمونات
وتتناول الابر المنشطة في المساء

الجرعة

يبدأ العلاج عادة بجرعة محددة وتستمر يوميا إلي 2 – 4 أيام
ثم يعاد تقييم المريضة مرة أخري بالفحص بالموجات الفوق صوتية لتحديد عدد الحويصلات ونموها
مع قياس نسبة الإستراديول في الدم لتعديل جرعة منشط الغدد التناسلية إذا كان ذلك ضروريا

مريضات تكيس المبايض

يمكن استخدام كورس مطول في مريضات تكيس المبايض عبارة عن جرعة مصغرة من منشط الغدد التناسلية لتقليل خطر التنشيط الزائد عن الحد ولتحديد نمو الحويصلات
وعادة نبدأ بجرعة ضئيلة للغاية من منشط الغدد التناسلية ثم بعد أسبوع من العلاج إذا كان مستوي الإستراديول في الدم لم يتغير نزيد في الجرعة تبعا لذلك
ونستمر في الزيادة ببطء كل 3 – 4 أيام حتي الحصول علي الجرعة التي تسبب زيادة مطردة في مستوي الإستراديول فوق مستوي القاعدة الثابت , وهذه الجرعة يعتقد أنها الجرعة المثلي وهي عادة الجرعة التي نستمر عليها
ولكن حساسية الحويصلة للتنشيط يمكن أن تتغير مع زيادة النمو ولذلك استمرار المتابعة ضرورية لتحقيق التعديل المناسب للجرعة

عندما تصل الحويصلة الي 14مم

عندما تصل الحويصلة إلي 14 مم يجب متابعة المريضة  كل يومين
والمتابعة بالموجات الفوق صوتية تمد الطبيب بتغذية استرجاعية فورية
للتأكد من انه لا يوجد هناك عددا كبيرا جدا من الحويصلات الناضجة
وللتأكد من ان احدي الحويصلات علي الأقل قد وصلت إلي النضج – أي الحجم الذي يسبق التبويض

عندما تصل الحويصلة الي 17 – 18 مم  

عندما يبلغ متوسط مقياس واحدة أو اكثر من الحويصلات إلي حجم 17 – 18 مم يمكن عندها تنشيط التبويض بحقنة هرمون الحمل التفجيرية 10,000 وحدة دولية
ويجب أن توقف جميع عبوات منشطات التبويض الاخري في ذلك الوقت

الجماع والتلقيح الصناعي او سحب البويضات

يحدث خروج البويضة من الحويصلة بعد الابرة التفجيرية ب 37 – 40 ساعة
ولذلك يطلب من الزوجين الجماع بعد يوم ونصف الي يومين من الابرة التفجيرية
ويخطط لسحب الحويصلات لإجراء أطفال الأنابيب تقريبا 36 ساعة بعد الحقنة التفجيرية
وفي حالة التنشيط الزائد عن الطبيعي مع التلقيح الصناعي فإنه يطلب من الزوجين أن يعودا إلي العيادة بعد 36 ساعة للتلقيح الصناعي




Share