logo


عدم كفاية فترة ما بعد التبويض




التعريف

هو تأخر في نمو أنسجة بطانة الرحم أكثر من يومين بالمقارنة بيوم الدورة
او نسبة البروجستيرون في منتصف فترة ما بعد التبويض اقل من 10 نانوجرام لكل ملليليتر

نسبة البروجيستيرون

تعكس نسبة البروجستيرون في أوائل الحمل الطبيعي أو الغير طبيعي وظائف الجسم الأصفر وخلايا المشيمة النامية
 وهذه النسبة تتذبذب علي نطاق واسع وتنقلب بشكل ملحوظ , ولهذا فإن قياس نسبة البروجيستيرون في أوائل الحمل للتعرف علي السيدات اللاتي في خطر من السقط يعتبر عبثا , كما ان تشخيص عدم كفاية وظائف فترة ما بعد التبويض في دورة بدون حمل أيضا يعتبر عبثا, لأن النسبة تختلف بدرجة كبيرة بسبب إفراز البروجيستيرون النبضي والمتقطع من الجسم الأصفر

قصر فترة ما بعد التبويض

يعتبر قصر فترة ما بعد التبويض ( اقل من 13 يوم ) العلامة التي يمكن الاعتماد عليها في تشخيص عدم كفاية فترة ما بعد التبويض , ونسبة عدم كفاية فترة ما بعد التبويض في حالات السقط المتكرر غير معروفة لأن انتشاره في مريضات السقط المتكرر من الصعب تحديده بسبب اختلاف طرق التشخيص

مثبت الحمل

الكثير من الباحثين عالجوا السيدات اللاتي يعانين من السقط المتكرر – مع أدلة أو توقع وجود عدم كفاية فترة ما بعد التبويض – بالبروجستيرون بدأ من 3 أيام بعد التبويض ويستمر العلاج طوال ال 3 شهور الأولي من الحمل
ولكن لا توجد دراسات مستفيضة للتعرف علي فاعلية البروجيستيرون في منع السقط في السيدات اللاتي يعانين من عدم كفاية فترة ما بعد التبويض , ولا يوجد أيضا دليلا بفائدة بدء العلاج بالبروجستيرون بعد غياب الدورة المرتقبة , والاستعمال الجزافي للبروجستيرون شائع في السيدات اللاتي يعانين من السقط الغير مفسر بالرغم من عدم وجود أدلة كافية




Share