logo


عوامل الخطر في هشاشة العظام




 المخاطر التي لا يمكن تفاديها
الجنس          تزيد الخطورة في النساء عن الرجال
العمر           تزيد الخطورة في كبار السن
العرق          تزيد الخطورة في البيض والاسياويين
تاريخ العائلة   تزيد الخطورة عند حدوث الهشاشة في احد الوالدين
طول القامة    تزيد الخطورة في قصار القامة
  مستوي الهرمونات
الهرمونات التناسلية
كلما زاد العمر قل مستوي هرمون التستوستيرون في الرجال ومستوي هرمون الاستروجين في السيدات مما يزيد من خطورة حدوث الهشاشة, كما يقل مستوي الهرمونات التناسلية بسبب علاجات سرطان البروتستاتا وعلاجات سرطان الثدي
مشاكل الغدة الدرقية
يزيد خطر الهشاشة عندما يزيد نشاط الغدة الدرقية عن المعتاد
الغدد الاخري
يزيد خطر الهشاشة عند زيادة نشاط الغدة الفوق درقية والغدة الفوق كلوية
  العوامل الغذائية
يزيد خطر الهشاشة عند
نقص تناول الكالسيوم
الاضطرابات الغذائية مثل السمنة او النحافة المفرطة
جراحات الجهاز الهضمي مثل جراحة تصغير حجم المعدة او استئصال جزء من الامعاء مما يقلل من امتصاص الكالسيوم
  الادوية
الكورتيزون بالفم اوالابر لمدة طويلة
ادوية منع التشنجات
ادوية علاج الاسترجاع المعوي
ادوية علاج السرطان
ادوية علاج رفض الاعضاء المنقولة
  الامراض الطبية
امراض القولون
مرض التهاب الامعاء
امراض الكبد والكلي
السرطان
الذئبة الحمراء
التهاب المفاصل الروماتيزمي
نمط الحياة
الخمول وقلة الحركة
ادمان الكحوليات
الافراط في التدخين
المضاعفات
     تعتبر كسور العامود الفقري وعظمة الفخد من اخطر مضاعفات الهشاشة فهي تؤدي الي عدم القدرة علي الحركة والرقود في الفراش مدة طويلة مما قد يؤدي الي الوفاة خلال العام الاول من الكسر بسبب زيادة خطر تجلط الدم,  واغلب حالات كسور العمود الفقري تمر دون تشخيصها, ويمكن ان تحدث كسور العامود الفقري حتي بدون السقوط علي الارض نتيجة لانضغاط الفقرات العظمية مما يؤدي الي الم الظهر وقصر القامة والانحناء للامام اثناء المشي

 

تمت المراجعة في 26 – 10 – 2017




Share