logo


السقط المتكرر





المقدمة

    تعتمد احتمالية أن ينتهي الحمل بالسقط بدرجة كبيرة علي سن الأم , وتقريبا 15% من كل حمل يتم تشخيصه ينتهي بالسقط التلقائي , ويعّرف السقط المتكرر تقليديا بأنه 3 أو أكثر سقطات متتابعة بدون سبب واضح قبل 20 أسبوع  من الحمل , أو وزن المولود أقل من 500 جم , وما بين 4,.% إلي 1% من السيدات يعانين من السقط المتكرر , وهي نسبة أعلي من احتمالية حدوثها فقط بالصدفة ( 3,.% ) وهذا يرجح أن هناك سببا خاصا للسقط المتكرر في بعض السيدات .
    وغالبا ما يكون عدد الكروموسومات طبيعيا في أجنة السيدات اللاتي حدث لديهن 3 سقطات أو أكثر ( 80 – 90% ) بالمقارنة بالسيدات اللاتي حدث لديهن سقط تلقائي واحد , وتميل السيدات اللاتي يعانين من السقط المتكرر أيضا إلي السقط متأخرا في الحمل , فثلثا السقطات تحدث بعد 12 أسبوع من الحمل , مما يرجح وجود عوامل في الأم أو البيئة تسبب السقط المتكرر , ولدي السيدة التي ليس لديها أطفال وسقطت 3 سقطات تلقائية فرصة 50% لتحمل بجنينا قادرا علي الحياة في حملها القادم بدون علاج , وتزيد هذه الفرصة إلي 70% إذا كان لديها طفل واحد , والزوجان اللذان يعانيان من السقط المتكرر يحتاجان أن يتعامل معهما الطبيب بلطف , لان السقط تجربة عاطفية تؤدي إلي الم وحسرة كوفاة الجنين بداخل الرحم في الشهور الأخيرة من الحمل أو كوفاة المولود حديث الولادة تماما, وتتضخم هذه الصدمة العاطفية مع تكرر السقط , وعلي الطبيب أن يظهر الرحمة والعطف عند مناقشة الزوجين وأن يضع نظام لمحاولة تشخيص السبب .
    وعادة لا ينصح بعمل تحليلات شاملة بعد سقطة واحدة في ال 3  شهور الأولي من الحمل لأن السقط نسبيا حدث منتشر , ولكن لآن السقط في ال 3 شهور الثانية غالبا ما يكون بسبب الرحم ويمكن في الأغلب تشخيصه فإنه ينصح بعمل تقييم لتشخيص السبب إذا سقطت السيدة مرة واحدة في ال 3 شهور الثانية من الحمل , ولا حاجة إلي الانتظار حتى تسقط السيدة 3 سقطات في ال 3 شهور الأولي حتى لا تعاني من الصدمة العاطفية ويمكن أن يبدأ التقييم بعد سقطتين لان الخطر من تكرار السقط بعد سقطتين ( 25% ) مشابه للخطر من تكراره بعد 3 سقطات ( 33% ) .

الأسباب

    أسباب السقط المتكرر يمكن تقسيمها إلي : جينية – تشريحية – غدد – مناعة – زيادة قابلية التجلط المتوارثة والمكتسبة – العدوى .

 




Share