logo


التهاب الغدة النكفية أثناء الحمل




تتسبب الباروفيرس في التهاب الغدد النكفية, و80 – 90% من البالغين لديهم مناعة من الإصابة بالفيروس, ويبدأ الفيروس بإصابة الغدد اللعابية ولكن يمكن أن يصيب أيضا: الغدد التناسلية والبنكرياس والأغشية المغلفة للمخ وأعضاء أخري, ويعطي العلاج تبعا للأعراض
ولا تكون إصابة الحامل بالتهاب الغدد النكفية اخطر من إصابة غير الحامل, ولا يسبب التهاب الغدة النكفية في تشوهات للجنين, ويمنع استخدام الأمصال الحية مثل الإم – إم – أر أثناء الحمل

الأثر علي الجنين

لا توجد أدلة علي أن الإصابة بالتهاب الغدد النكفية أثناء الحمل يسبب السقط أو وفاة الجنين, ولذلك ليس هناك داعي إلي إنهاء الحمل عمدا في الأم التي تعرضت للإصابة لأنه لم تسجل تشوهات خلقية كبيرة في الأجنة, والتهاب الغدة النكفية الخلقي في المواليد الجدد نادرا للغاية




Share