logo


التوكسوبلازما




تنتقل عدوي التوكسوبلازما عن طريق ميكروب متحوصل يتواجد في اللحم البقري الملوث الني أو الغير مطهي جيدا أو عن طريق ملامسة البويضات في براز القطط المصابة , ويمكن أن يصاب الجنين عن طريق المشيمة الملوثة, ويبدو أن مناعة الأم تحمي الجنين من الإصابة بالمرض ولذلك لكي تحدث عدوي للجنين لابد أن تصاب الأم لأول مرة أثناء الحمل, وحوالي نصف السيدات يصبن بالعدوى قبل الحمل وترتفع هذه النسبة في السيدات اللاتي يحتفظن بالقطط في بيوتهن, وتعتبر اللحوم الغير مطهية جيدا الخطر الرئيسي للإصابة بالمرض
وتحدث العدوى الحديثة بالتوكسوبلازموزيس من 1 إلي 5 في كل 1000 حمل, وتشمل الأعراض: الإحساس بالتعب , الآم العضلات , وأحيانا تضخم الغدد اللمفاوية, ولكن في الأغلب تكون العدوى غير ظاهرة, ويمكن أن تسبب العدوى أثناء الحمل السقط أو تؤدي إلي ولادة مولود حي لديه أدلة علي المرض, وتزيد خطورة إصابة الجنين مع زيادة مدة الحمل ولكن غالبا تقترب من 50%, وتكون إصابة الجنين شديدة كلما حدثت العدوى مبكرا أثناء الحمل ولكن لحسن الحظ فان الإصابة المبكرة بالمرض اقل انتشارا, وإذا حدثت إصابة الأم بالمرض خلال الثلاث اشهر الأخيرة من الحمل فان 60% من الأجنة تحدث لديهم العدوى اثناء فترة ما حول الولادة, وعلي النقيض فقط 10% من الأجنة المصابة في الثلاث اشهر الأولي من الحمل يحدث لديهم التوكسوبلازما الخلقي, و فوق ذلك كله اقل من ربع المواليد الجدد المصابين بالتوكسوبلازما الخلقي لديهم أدلة علي الإصابة بالمرض عند الولادة, ولكن تظهر اثأر العدوى علي اغلبهم بعد ذلك, وعادة يكون لدي المواليد المصابة عند الولادة أدلة علي مرض عام  بالجسم مع نقص في وزن الولادة وتضخم الكبد والطحال والصفراء وفقر الدم, وبعض منهم يصاب بأمراض في الجهاز العصبي مع تشنجات وتكيسات بداخل الجمجمة وتخلف عقلي وزيادة المياه حول المخ وصغر حجم الرأس, واغلب الأجنة  يحدث لديهم التهاب في العين




Share