logo


المخاطر المصاحبة لإنفجار جيب المياه المبكر علي الأم والجنين




بعد انفجار جيب المياه تقل الفترة ما بين الانفجار والولادة عكسيا مع تقدم الحمل , علي سبيل المثال 

في 20 – 26 أسبوع يبلغ متوسط فترة تأخر الولادة حوالي 12 يوم
في 32 – 34 أسبوع 4 أيام فقط
فالتاريخ الطبيعي لانفجار جيب المياه المبكر يسمح بطول فترة الحمل في بعض الحالات , ولكن لابد أن نسمح بذلك فقط إذا كان هناك فائدة هامة للجنين مع عدم وجود مخاطر واضحة علي الأم أو الجنين

المخاطر بالنسبة للام

 التهاب الغشاء المبطن لكيس الجنين

يتواجد التهاب الغشاء المبطن لكيس الجنين ومزرعة السائل الامنيوسي تكون ايجابية في 40% من حالات انفجار جيب المياه المبكر التي بدون علامات أو أعراض ظاهرة
 ويكون التهاب الغشاء المبطن لكيس الجنين ملحوظ بالفحص العملي للمريضة في 1 – 2% فقط من الحالات عند بداية الانفجار
ثم ينمو الالتهاب بعد ذلك ويظهر في 3 – 8% من الحالات

انفصال المشيمة

بقاء أجزاء من المشيمة بداخل الرحم بعد الولادة
والتي تؤدي إلي نزيف ما بعد الولادة وتحتاج إلي عملية توسيع وكحت

تسمم دم الأم ووفاتها

تحدث في حالات نادرة تبلغ من 8,. إلي 0,14 في المئة

المخاطر بالنسبة للجنين

حدوث عدوي للأم أو عدوي بداخل الرحم
سقوط الحبل السري قبل الجنين
الضغط علي الحبل السري نتيجة لنقص المياه حول الجنين
انفصال المشيمة
نقص نمو الرئة وتشوهات العظام عند حدوث انفجار المياه قبل 24 أسبوع

وأهم عامل يحدد مشاكل الجنين ونسبة وفاته هو عمر الجنين وقت الولادة

ويجب مناقشة الحوامل اللاتي لديهن انفجار جيب المياه المبكر – وعلي الأخص قبل 24 أسبوع – جديا بخصوص المخاطر المحتملة عليهن وعلي المولود حديث الولادة ,  وحين تختار الأم الاستمرار في الحمل – فإن رعاية الحمل يمكن أن تتم عن طريق المتابعة بالعيادة




Share