logo


كيفية تشخيص إنفجار جيب المياه المبكر




تاريخ المرض

في أغلب الحالات يكون تاريخ المرض والفحص العملي للمريضة دليلا كافيا لتشخيص الحالة , وتبلغ دقة تاريخ المرض في تشخيص الحالة 90% من الحالات

الفحص بالمنظار المهبلي

يتم تشخيص الحالة عند رؤية السائل الامنيوسي وهو ينزل من فتحة عنق الرحم , أو عند العثور علي كمية من المياه متراكمة في جيب المهبل الخلفي

اختبار ورقة عباد الشمس

السائل الامنيوسي أكثر قلوية من افرازات المهبل ويغير لون ورقة عباد الشمس ( كشاف الحموضة والقلوية ) إلي اللون الأزرق , لكن قد يحدث أخطاء في نتائج هذا الاختبار: فتظهر النتائج ايجابية عند تلوث ورقة عباد الشمس بالدم أو المني أو الغسول المعقم للمهبل أو في وجود عدوي التهاب المهبل بالبكتريا المتعددة

الفحص الميكروسكوبي للسائل الامنيوسي – اختبار فرن

عند فحص العينة ميكروسكوبيا بعد تركها لتجف علي قطعة نظيفة من الزجاج نجدها قد اتخذت شكلا مميزا يطلق عليه اختبار فرن الموجب , وهذا يحدث نتيجة تفاعل السائل الامنيوسي مع البروتينات والأملاح

الفحص بالموجات الفوق صوتية

 يؤيد الفحص بالموجات فوق الصوتية والتي توضح نقص المياه حول الجنين هذا التشخيص

حقن صبغة بداخل التجويف الامنيوسي

يمكن حقن صبغة انديجوكارمين الملونة والمخففة بداخل تجويف كيس الجنين , ورؤية لون الصبغة أسفل المهبل يعتبر دليلا قاطعا

 وعند الفحص الأولي بمنظار المهبل يجب أن نبحث في عنق الرحم عن

أدلة التهاب عنق الرحم أو
وجود حبل سري ساقط أو
اتساع فتحة عنق الرحم أو
قلة سمك عنق الرحم
ويتساوى  رؤية اتساع فتحة عنق الرحم وقلة سمكه من خلال منظار المهبل في دقة التشخيص مع الفحص اليدوي , والهدف هو منع من انتشار العدوى لان كثيرا من الدراسات أكدت أن الفحص اليدوي يكون مصحوبا بقصر الفترة ما بين انفجار جيب المياه المبكر والولادة




Share