logo


هل يمكن أن أكون مصابة أنا ورضيعي بالفطريات؟




التعريف 

يمكن أن تصاب حلمة الثدي وقنوات اللبن وكذلك تجويف فم الرضيع بالفطريات التي تنمو علي اللبن أثناء الرضاعة , ويمكن أن تصاب السيدات الغير مرضعات أيضا وكذلك الرجال بالفطريات, وتسمي الإصابة بالفطريات طبيا بالكنديديازيس

عوامل الخطر المسببة للفطريات 

إصابة الأم بالفطريات إما أثناء الحمل أو قبلها بفترة قصيرة, وكذلك الأمهات اللاتي يعانين من تكرار الالتهابات المهبلية الفطرية أو قبل ظهور أعراض الفطريات بوقت قليل
المضادات الحيوية التي تتناولها الأم أثناء الحمل أو الولادة أو قبل الإصابة بالفطريات بوقت قليل, ورجاء ملاحظة أن المضادات الحيوية دائما ما توصف بعد الولادة القيصرية أو إذا تم تشخيص الإصابة بالميكروبات السبحية أو إذا كانت الأم تتناول جرعات وقائية قبل الولادة, ووجود تاريخ تناول المضادات الحيوية لفترة طويلة أو تكرار تناول الأم لها يعتبر أيضا عامل خطر
تناول الرضيع للمضادات الحيوية
استخدام الأم أو الطفل للكورتيزون لمدة طويلة أو علي فترات متقاربة
تشققات الحلمة التي تسبب دخول البكتيريا والفطريات تحت الجلد, والتشققات ليست شيئا طبيعيا ويجب أن تعالج فورا
استعمال حبوب منع الحمل ثنائية الهرمون
وضع الكمادات المبللة لفترات طويلة علي الحلمة أو عدم تغيير مشدات الثدي المبللة
استخدام واقي الحلمة البلاستيكية والتي تمنع دخول الهواء إلي الحلمة
استخدام البزازة
إفراط الأم في تناول منتجات الألبان والحلويات والسكريات الصناعية
مرضي السكر
الإصابة بالأنيميا

العلامات والأعراض

في الأم

الآم حادة في الثدي منذ الولادة وتستمر طوال الرضاعة ولا تتحسن مع تصحيح وضع الرضيع أثناء الرضاعة
آلم مفاجئ في الحلمة بعد فترة من الرضاعة بدون آلم
الحلمة المتشققة
الحلمة التي بها حكة أو حرقان ويمكن أن تكون بمبي أو حمراء اللون أو لامعة أو مقشرة أو بها طفح أو بثور صغيرة كما يمكن أن تبدو أيضا طبيعية
الآم منتشرة في الثدي أثناء أو بعد الرضاعة إذا انتشرت الفطريات إلي قنوات اللبن
الآم في الثدي أو الحلمة أثناء الاستخدام الصحيح لجهاز شفط اللبن التلقائي
التهابات مهبلية بالفطريات

في الرضيع

التهابات جلدية مكان الحفاظات لا تستجيب لمراهم الالتهابات المعتادة
لطخ بيضاء بداخل تجويف الفم علي اللثة وبداخل الخد وعلي سقف الفم والحنجرة واللسان ولا يمكن إزالتها
لمعان تجويف الفم كقوقعة اللؤلؤ المفتوحة
رفض الرضيع الثدي أو دفع حلمة الثدي بعيدا أو بطء الاستجابة للرضاعة بسبب احتقان الفم
صوت قرقعة متكررة أثناء الرضاعة
انتفاخ وغازات بكثرة بسبب التهاب الأمعاء بالفطريات
ويمكن أن يظهر الرضيع أيضا بدون أعراض واضحة

كيف يتم التشخيص

في الحقيقة لا توجد طريقة مثلي لتشخيص التهابات الفطريات في الأم, وغالبا يمكن أن نري الفطريات في فم الرضيع ولكن لا تكون دائما واضحة مثل صوت القرقعة المستمرة وتكرار دفع الثدي بعيدا والغازات المتزايدة في الرضيع, وأفضل طريقة لتشخيص الإصابة بالفطريات هي اخذ تاريخ مفصل لكل من الأم والرضيع, فإذا كانت هناك عوامل خطر في الأم أو الرضيع قد تسبب الإصابة بالفطريات أو كانت هناك أعراض تتماشي مع أعراض الإصابة بالفطريات فانه من الأنسب البدء في العلاج فورا, فإذا بدأت الأم أو الرضيع أو كلاهما في الاستجابة للعلاج والتحسن يكون بذلك قد تم التأكد من التشخيص , وعادة لا يضر العلاج بأدوية مضادات الفطريات – وبالذات الكريمات السطحية – وهو يساعد في التشخيص إذا كان هناك احتمال الإصابة بالفطريات, وإذا لم تتحسن الأعراض في خلال 4 أيام من العلاج فيجب إعادة تقييم العلاج, والفشل في التحسن مع العلاج المكثف يحتاج إلي إعادة النظر في احتمالية وجود أسباب أخري فأحيانا يتواجد التهاب بكتيري مع الفطريات أو بدونها




Share