logo


الإبر المنشطة للتبويض




 تستخدم ابر التنشيط لتنشيط التبويض في

 السيدات اللاتي يعانين من نقص منشطات الغدد التناسلية
والسيدات اللاتي لا يحدث لديهن تبويض باستخدام الكلوميفين
والسيدات اللاتي يحتاجن إلي علاجا أشد فاعلية لتنشيط المبايض

نسبة الحمل

 تبلغ فرص الحمل تقريبا في أي كورس علاجي حوالي 20% وهي نسبة مشابه لنسبة الحمل في التبويض الطبيعي , ولكن إذا لم يتم الحمل في الثلاث دورات الأولي للعلاج فإن نسبة الحمل تميل إلي النقصان في الدورات اللاحقة , ويبلغ متوسط عدد كورسات العلاج التي يجب أخذها لحدوث الحمل هو 3 كورسات, و 70% من المريضات اللاتي يستخدمن منشطات الغدد التناسلية يحملن , ولكن النسبة تقل في المريضات بتكيس المبايض

طريقة العلاج

تبدأ المريضة في اخذ الحقن عند العلاج بمنشطات الغدد التناسلية  في اليوم الثاني أو الثالث من الدورة , وفي هذا الوقت تكون المريضة عادة  قد أجرت تقييم  بواسطة الموجات الفوق صوتية وتحليل الهرمونات , وتتناول حقن منشطات الغدد التناسلية في المساء , ويبدأ العلاج عادة بجرعة محددة وتستمر يوميا إلي 2 – 4 أيام , وعند هذه النقطة يعاد تقييم المريضة مرة أخري بالفحص بالموجات الفوق صوتية لتحديد عدد الحويصلات ونموها مع قياس نسبة الإستراديول في الدم لتعديل جرعة منشط الغدد التناسلية إذا كان ذلك ضروريا
وحينما تصل الحويصلة إلي 14 مم يجب متابعة المريضة  كل يومين , والمتابعة بالموجات الفوق صوتية ضرورية للتأكد من انه لا يوجد هناك عددا كبيرا جدا من الحويصلات الناضجة , وللتأكد من انه علي الأقل احدي الحويصلات قد وصلت إلي النضج
 وعندما يصل متوسط مقياس واحدة أو أكثر من الحويصلات إلي حجم 17 – 18 مم يمكن عندها تنشط التبويض بالحقنة التفجيرية  10,000 وحدة دولية , ويحدث خروج البويضة من الحويصلة بعد ذلك ب 37 – 40 ساعة , ولذلك يخطط لسحب الحويصلات لإجراء أطفال الأنابيب تقريبا 36 ساعة بعد الحقنة التفجيرية , وفي حالة التنشيط الزائد مع التلقيح الصناعي فإنه يطلب من الزوجين أن يعودا إلي العيادة بعد 36 ساعة للتلقيح




Share