logo


لبن الثدي








يتم إفراز لبن الثدي طبيعيا في الوالدات لتزويد الرضع بالتغذية الأساسية أثناء الشهور الأولي من الحياة , ويمكن تقسيم لبن الثدي إلي 3 مراحل مختلفة ومتباينة : السرسوب واللبن الانتقالي واللبن الناضج

لبن السرسوب أو المسمار

يعتبر لبن السرسوب أولي مراحل إفراز اللبن من الثدي ويستمر إلي عدة أيام بعد ولادة الطفل , ويكون إما مصفر أو كريمي اللون وأغلظ من اللبن العادي , ويحتوي لبن السرسوب علي بروتينات بنسب عالية وعلي الفيتامينات التي تذوب في الدهون وعلي معادن وجلوبينات مناعية , والجلوبينات المناعية عبارة عن أجسام مضادة تمر من الأم إلي الرضيع وتمده بمناعة سلبية تحميه من مجموعة مختلفة من الأمراض البكتيرية والفيروسية , وبعد الولادة ب 2 – 4 أيام يتم تبديل لبن السرسوب باللبن الانتقالي

اللبن الانتقالي

يبدأ إفراز اللبن الانتقالي بعد لبن السرسوب ويستمر لمدة حوالي أسبوعين , ويحتوي اللبن الانتقالي علي مستويات عالية من الدهون واللكتوز والفيتامينات التي تذوب في المياه , كما يحتوي علي سعرات حرارية أكثر من لبن السرسوب

اللبن الناضج

يعتبر اللبن الناضج الإنتاج النهائي للبن ويتكون من مياه بنسبة 90% وهي هامة لمنع جفاف الجنين , وتحتوي ال 10% الباقية علي نشويات وبروتينات ودهون ضرورية  للنمو والطاقة , ويوجد نوعان من اللبن الناضج





اللبن المتقدم  –  ويتواجد هذا النوع من اللبن عند بدء الرضاعة ويحتوي علي المياه والفيتامينات والبروتين .

اللبن المتأخر –  ويتواجد هذا النوع من اللبن بعد بدء الرضاعة ويحتوي علي مستويات عالية من الدهون الضرورية لزيادة الوزن .

وكلا من اللبن المتقدم والمتأخر ضروريا في الرضاعة لضمان أن يتلقى الرضيع تغذية مناسبة وينمو نموا كافيا




Share